scroll down

نظام المشي بمساعدة الروبوت

يمثل نظام المساعدة على المشي بمساعدة الروبوت طريقة معالجة طليعية ونظاما مبتكرا يعتمد على تكنولوجيا الروبوت المتقدمة لمواجهة اضطرابات المشي، والتوازن، والتنسيق بين الحركات.

الطريقة مناسبة لمجال واسع من اضطرابات المشي. يمكن استعمال أنظمة المساعدة على المشي بواسطة الروبوت في حالات المرضى المصابين بجلطة دماغية، والتصلب المتعدد (اللويحي)، ومرض باركينسون، والشلل، وغير ذلك من الإصابات العصبية والعظمية.

المميزة الخاصة التي يتفوق  بها نظام المساعدة على المشي بواسطة الروبوت هي كونها مناسبة للمعاقين الذين يستعملون عربات المقعدين.إن هذا النظام –  إضافة إلى عمله  الأساسي – يعمل كجهاز آلي داعم يقلل الألم ، ويقلل حالات التشنج، ويحسن قدرات عمل القلب والرئتين عند المريض.

يتألف نظام المساعدة على المشي بمساعدة الروبوت  من أربعة أقسام:

  • منصة تتواقت تلقائيا مع سرعة المشي
  • نظام لتعليق الجسم
  • نظام جهاز الروبوت الذي يحرك الرجلين
  • برنامج حاسوب إليكتروني لتشغيل النظام

 يقوم البرنامج  المتطور في الحاسوب الخاص بالمساعدة على المشي بضبط وتعديل حركات أذرع الروبوت بواسطة مجسات استكشاف حساسة ، ويزود النظام طوال فترة تشغيله بالمعلومات عن مجريات عملية المشي، وينظم السرعة والقوة وفقا لمقدرة المريض. 

يتدرب المريض في المرحلة الأولى – أي في المرحلة التي لا يكون فيها قادرا على النهوض واقفا – يتدرب على عملية المشي. وبهذه الطريقة يتدرب المريض بشكل صحيح على طريقة المشي النموذجية ، وهكذا يتم تجنب مخاطر السقوط مع محاولة 3 معالجين التعامل مع المريض. لكن الأمر الأهم هو  تقليل زمن إعادة التأهيل.

إن التدريب على المشي بواسطة نظام تكنولوجيا الروبوت طريقة مأمونة تماما  حيث أن النظام يعمل في ظروف آمنة مسيطر عليها بمفاصل ضبط السلامة هدفه دائما تأمين سلامة المريض وصحته.

تقوم مجموعة من المتخصصين في الطب الفيزيائي تحت إشراف طبيب بتقييم حالة المريض وتحدد تواتر عمليات المعالجة وعددها ومدة كل منها. نذكر على سبيل الاسترشاد أن 20 – 24  جلسة معالجة تكون مجدية في أغلب الحالات.

يعتبر نظام التدريب على المشي بواسطة الروبوت بصورة عامة طريقة عظيمة القيمة للعلاج عند المرضى الذين يعانون من اضطرابات في المشي، بشرط أن  يكون المريض لا يزال يملك المقدرة على المشي ولديه مجال واسع في تحريك مفاصل الطرفين السفليين .

في مركز إفكسيا EVEXIA لإعادة التأهيل  ستقوم  مجموعة من الأطباء ذوي الخبرة بمساعدتكم وإطلاعكم بخصوص فائدة المعالجة وكذلك عن جدوى النتائج وفعاليتها.

شهادات حقيقية لمرضى استخدموا نظام التدريب على المشي بمساعدة الروبوت نذكرها فيما يلي:

  1. امرأة مريضة عمرها 18 سنة مصابة بمتلازمة Guillain – Barre تعاني من خلل عصبي عضلي تسبب لها بشلل الطرفين السفليين ، وكانت تنتقل على عربة العجزة ، وكانت تستطيع أن تمشي خطوات قليلة بمساعدة العكازين ، لكنها كانت تملك إرادة قوية فتمكنت من استعادة مقدرتها على المشي بشكل طبيعي.

« كنت أشعر أنني ضعيفة بسبب شلل طرفيّ السفليين، وسقطت مرتين. استخدمت نظام الروبوت للتدريب على المشي لمدة 4 أشهر، وأنا الآن أستطيع ان أجري راكضة. »

  1. امرأة مريضة عمرها 62 سنة أصيبت بجلطة دماغية مع شلل نصفي في الجانب الأيسر

« كانت ركبتي لا تنثني عندما أمشي، فكنت أمشي ببطء  وبطريقة غريبة. اتبعت برنامج تدريب لمدة شهرين (2)   باستخدام نظام الروبوت للتدريب على المشي ، وأنا الآن أمشي بمزيد من الراحة  والأمان. وزادت في الوقت ذاته مقدرتي على اجتياز مسافات أكبر. »

  1. رجل مريض عمره 34 سنة ، مصاب بالتصلب الصفيحي ، ويستعمل عربة عجزة تتحرك كهربائيا

« كنت أمارس التدريب في حوض السباحة لمدة 5 سنوات لكي أبقي على عضلاتي في حالة جيدة ، ولكي أقلل من حالات التشنج.. استخدمت نظام الروبوت للتدريب على المشي بمعدل 3 مرات في الأسبوع ولمدة ثلاثة أشهر. فكانت المنافع المباشرة كثيرة جدا. ازدادت قوتي وأنا الآن أستطيع الوقوف على مسند الوقوف  بسهولة ولوقت أطول. وازدادت قدرتي على التحمل لكي أقوم بنشاطاتي اليومية  بشكل فعال. كما تحسنت قدرتي على التوازن، وقلّت صعوبة الانثناء ، وصرت أنتقل بمزيد من السهولة والأمان. وأنا  أريد الاستمرار في جلسات التدريب لكي أحافظ على استقلاليتي. »

يشترط نظام الروبوت للتدريب على المشي توفر الإرادة كما يتطلب التصميم والإصرار لتحصلوا على أقصى النتائج الممكنة.

في مركز إفكسيا EVEXIA لإعادة التأهيل  يعالج المرضى الذين يعانون من صعوبة كبيرة في المشي بحيث يكونون بعد إتمام برامج المعالجة في وضع يمكنهم من المشي.

المميزات الخاصة التي يتفوق بها نظام المساعدة على المشي بواسطة الروبوت

  • تقليل زمن إعادة التأهيل
  • تدريب الدماغ على الاستقلالية في عملية المشي
  • يسرّع تكرار دورة المشي لمرات عديدة ويجعلها أكثر دقة وفقا للنموذج ذاته
  • يقلل حالات التشنج
  • إنها طريقة العلاج الوحيدة الي تطبق في مرحلة مبكرة
  • توفر جوا للعلاج آمنا ومضبوطا
  • يمكنها ، وعلى العكس من طرق العلاج الأخرى، أن تساعد المرضى الذين لا يعانون من مشكلة حديثة فقط بل أيضا أولئك الذين لديهم مشكلة مزمنة.
  • تُسرّع في تحقيق أفضل النتائج